الترجمة الطبية الترجمة الطبية
الأمراض الجلدية
Dermatology
الترجمة الطبية
4/11/2016
يعاني 80% من الأشخاص من كابوس حب الشباب في مرحلة ما من حياتهم، وبالرغم من ذلك ما يزال العلماء غير قادرين على فهم السبب الرئيسي لهذه الحالة، وما هو أهم من ذلك، كيفية كبحها. وقد أظهرت دراسة جديدة أخيرا السبب الكامن وراء الإصابة بالتهابات الجلد لدى بعض الأشخاص دون غيرهم، حيث يمكن أن يؤدي الاكتشاف إلى علاجات جديدة لحب الشباب في أقل من عامين. فالأطباء يعالجون في الوقت الراهن حالات حب الشباب الحادة إما عن طريق المضادات الحيوية أو بالهرمون المنظِّم (مثل حبوب منع الحمل) أو بدواء آيزوتريتينوين المعروف باسم روأكيوتان. وهنالك العديد من الآثار الجانبية لهذه العلاجات. والأسوأ من ذلك كله أن معظمها لا يقدم فوائد على المدى الطويل، أو في بعض الحالات لا يفيد على الإطلاق. وتركز الدراسة الجديدة على حقيقة أن جلدنا مغطى إلى حد كبير بالبكتيريا طوال الوقت، وتعتبر بشرتنا مثابةَ خط الدفاع الأول ضد غزو الجراثيم. وقال ريتشارد غالو، كبير الباحثين من جامعة سان دييغو في كاليفورنيا: "نحن عادة نتعامل مع هذه البكتيريا بأمان تام، ولكن في أوقات معينة ينهار هذا الجدار الحامي ونُصاب بالعدوى". وأوضح غالو وزملاؤه أن البكتيريا (غير المؤذية) تعيش على الجلد، وتبدأ آثار الالتهابات عندما تجد هذه البكتيريا نفسها محاصرة في مكان قليل التهوية وضمن بيئة زيتية نوعا ما (مثل بصيلات الشعر). ولكن تختلف بصيلات الشعر باختلاف الأشخاص، وهذا يمكن أن يفسر لماذا لا يعاني الجميع من حب الشباب، كما قد يشرح الأسباب الجذرية لظهور حب الشباب بالإضافة إلى فهم مجموعة من الأمراض المختلفة. وبدأ الباحثون بدراسة نوع من البكتيريا يُسمى "Propionibacterium acnes" التي يمكن أن تسبب الإصابة بحب الشباب. ومعظم الأشخاص لديهم هذا النوع من البكتيريا على الوجه. هذا واختبر فريق البحث هذه البكتيريا في ظل مجموعة من الظروف على جلد الفئران
الترجمة الطبية
23/10/2016
توصلت دراسة حديثة أعدها فريق من العلماء لدى معهد فراونهوفر الألماني إلى حقائق جديدة تربط بين تناثر طلع العشب – الذي يلازم فصل الربيع- وتفاقم حالات الأكزيما لدى المصابين بهذا المرض الجلدي المزمن.
الترجمة الطبية
3/10/2016
لا شك أنك تحلمين دوماً بشعر كثيف لامع، لذا إلا أن شكوى تساقطه تعد الأكثر شيوعاً بينهن في جميع أنحاء العالم. وهناك أسباب عديدة تتسبب في تساقط الشعر، من بينها القلق والتوتر، والضغط النفسي، وتلوث البيئة والتعرض للشمس، وهناك أيضاً عوامل موسمية مثل الرياح الموسمية والتي قد تسبب التهابات فطرية في فروة الرأس ما يؤدي إلى تساقط الشعر. ويؤكد الخبراء أن تساقط ما يصل إلى 100 شعرة يومياً لا يعد مدعاة للقلق، أما إذا تجاوز تساقط الشعر بشكل يومي هذا الحد فيجب اللجوء إلى طرق تساعد في منع تساقطه أو حتى الحد من ذلك، وإليكم فيما يلي 12 علاجاً منزلياً للحد من تساقط الشعر في أسبوع واحد، حسب ما جاء في موقع "بولد سكاي" المعني بالصحة: 1- فاكهة عنب الثعلب الهندي (أملا) للحد من تساقط الشعر، يتم نقع كمية من فاكهة أملا المجففة في زيت جوز الهند للحصول على زيت أسود، ومن ثم تدليك فروة الرأس به مرتين أسبوعياً للحصول على أفضل النتائج. 2- الزنجبيل لاحتوائه على الفوسفور والمعادن التي يمكن أن تحسن تدفق الدم في فروة الرأس والتي تشجع بدورها إعادة نمو الشعر، يعتبر فرك قطعة من الزنجبيل على فروة الرأس لمدة 10 دقائق ثم غسله، علاجاً فعالا لتساقط الشعر. 3- البصل يعد عصير البصل من أفضل المكونات التي تحارب تساقط الشعر، إذ إن نسبة الكبريت الموجودة به تساعد على تغذية بصيلات الشعر، لذا فإن فرك فروة الرأس بقطعة بصل، وغسلها بعد 15 دقيقة جيداً بالشامبو سيكون لها عظيم الأثر على الشعر ودون رائحة غير مرغوب فيها. 4- زيت شجرة الشاي يعد إضافة بضع قطرات من زيت شجرة الشاي إلى الشامبو الخاص بك للتخلص من التهابات فروة الرأس والتي يمكن أن تسبب تساقط الشعر، أفضل علاج منزلي للحد من تساقط الشعر خلال أسبوع واحد فقط. 5- عشبة النيم يتميز نبات النيم بخصائصه المطهرة، والمضادة للبكتيريا والفطريات والفيروسات، ل
الترجمة الطبية
1/10/2016
د. فادي رضوان
تتعلق أعراض الحروق بدرجة الحرق والإصابة، وتكون على الشكل التالي: حروق الدرجة الأولى * قد يكون هناك احمرار كبير على سطح الجلد * يتفاوت الألم من ألم خفيف إلى ألم شديد، بحسب مساحة السطح المحروق وجزء الجسم الذي أصيب بالحرق * قد يوجد تورّم خفيف يستمر لأيّام قليلة * وقت الشفاء من ثلاثة لستة أيام تقريباً، وقد يبدأ الجلد بالتقشّر في غضون أيام قليلة حروق الدرجة الثانية * حروق الدرجة الثانية أكثر خطورة وتترافق مع مضاعفات أكثر، وهي تصيب طبقات جلدية أعمق * عادة ما يعطي هذا الحرق نفاطات مملوءة بالسوائل * تترافق هذه الحروق عادةً مع ألم واحمرار شديد * تتمزّق النفاطات غالباً وتبدأ السوائل بالسيلان * يبدو الحرق بلون وردي فاقع على خلفية كرزية حمراء * يكون الشفاء أبطأ بكثير وقد يخلف ندبات. وقد يستغرق الشفاء ما بين أسبوعين إلى ثلاثة. وقد يأخذ الشفاء وقتاً أطول في بعض الحالات. حروق الدرجة الثالثة * هذه حروق خطيرة جداً لا تشتمل على الجلد السطحي فحسب، بل على جميع الطبقات تحته * قد يبدو سطح الجلد غير متضرّر كثيراً، إلا أنّه يبدو جافاً * يبدو الجلد طباشيرياَ وشمعياً، وقد يبدو كذلك متفحّماً أو مدبوغاً * يكون هناك تخربٌ عصبيٌ كبير، لذا قد لا يشكو المصاب من الكثير من الألم، بل قد لا يشعر إلا بخدر في اللحم المحروق * لا تشفى حروق الدرجة الثالثة عفوياً في الأحوال الاعتيادية وتميل لأن تُصاب بالخمج، لذلك فهي تُعالج بمعونة الجراحة التجميلية والطعم الجلدية
الترجمة الطبية
26/7/2014
د. فادي رضوان
يعتمد علاج الفطار الظفري على النوع السريري للفطار الظفري وعلى عدد الأظافر المصابة وعلى شدّة إصابة الظفر. وهناك حاجة على الدوام للقيام بالمعالجة الجهازية في فطار تحت الظفر القريب وفي فطار تحت الظفر الجانبي البعيد الذي يصيب منطقة هُليل الظفر. يمكن معالجة الفطار الظفري السطحي الأبيض وفطار تحت الظفر الجانبي البعيد المحدودين بأقصى الظفر بدواء موضعي. وترفع توليفة من العلاج الجهازي والموضعي من معدلات الشفاء. بسبب بقاء معدل النكس مرتفع، حتى مع استخدام الأدوية الحديثة، يجب أخذ قرار المعالجة بعد استيعابٍ كامل للتكاليف والمخاطر الملازمة لها، بالإضافة لأخذ احتمال النكس بالاعتبار. وقد تمثّل المعالجة الضوئية الديناميكية والمعالجة بالليزر خيارات علاجية مستقبليّة. المضادات الفطرية الموضعيّة ينبغي أن يكون استخدام الأدوية الموضعية محدوداً بالحالات التي تصيب أقلّ من نصف صفيحة الظفر البعيدة أو عند المرضى غير القادرين على تحمّل المعالجة الجهازية. وتشتمل تلك الأدوية على أمورولفاين وسيكلوبيروكس أولامين على شكل محلول طلي ظفري 8% وبيفونازول يوريا. العلاجات الموضعيّة وحدها غير قادرة عموماً على شفاء الفطار الظفري بسبب عدم كفاية اختراقها للصفيحة الظفرية. وهناك تقارير عن أنّ محاليل السيكلوبيروكس والأمورولفاين تخترق كامل الصفيحة الظفريّة، لكن نجاحها يكون قليلاً عند استخدامها كمعالجة أحاديّة. كما يمكن استخدامها كمعالجات مساعدة بالاشتراك مع العلاج الفموي أو كمعالجة اتقائية للوقاية من النكس عند المرضى المتعافين بعد المعالجة الجهازية. المعالجة الفموية حلّ الجيل الجديد من الأدوية الفمويّة المضادّة للفطور (إتراكونازول وتيربينافاين) محل العلاجات الأقدم لعلاج الفطار الظفري. فهي تؤمن تدبيرات علاجية أقصر مدّة وآثار ضارة أقلّ. كما يقدّم كل من الفلوكونازول والتريازول بوساكونازول الأحدث (لم ترخص إدارة الأدو
Dr-Fady Radwan
Treatment of onychomycosis depends on the clinical type of the onychomycosis, the number of affected nails, and the severity of nail involvement. A systemic treatment is always required in proximal subungual onychomycosis and in distal lateral subungual onychomycosis involving the lunula region. White superficial onychomycosis and distal lateral subungual onychomycosis limited to the distal nail can be treated with a topical agent. A combination of systemic and topical treatment increases the cure rate. Because the rate of recurrence remains high, even with newer agents, the decision to treat should be made with a clear understanding of the cost and risks involved, as well as the risk of recurrence. Photodynamic therapy and lasers may represent future treatment options. Topical antifungals The use of topical agents should be limited to cases involving less than half of the distal nail plate or for patients unable to tolerate systemic treatment. Agents include amorolfine, ciclopirox olamine 8% nail lacquer solution, and bifonazole/urea. Topical treatments alone are generally unable to cure onychomycosis because of insufficient nail plate penetration. Ciclopirox and amorolfine solutions have been reported to penetrate through all nail layers but have low efficacy when used as monotherapy. They may be useful as adjunctive therapy in combination with oral therapy or as prophylaxis to prevent recurrence in patients cured with systemic agents. Oral therapy The newer generation of oral antifungal agents (itraconazole and terbinafine) has replaced older therapies in the treatm
الترجمة الطبية
17/4/2014
د. أسامة المليجي
صرحت طبيبة الأمراض الجلدية جونيت كيري بأن التدخين المديد يحرم الجلد من الأوكسجين والمغذيات، ولهذا يبدو بعض المدخنين شاحبي البشرة بينما يتطور الأمر عند آخرين بظهورهم ببشرة ذات ألوان متعددة، وإن هذه التغيرات تبدأ بالظهور في سن مبكر.
Dr. Osama Elmeleegi
Smoking chronically deprives the skin of oxygen and nutrients. So some smokers appear pale, while others develop uneven coloring. These changes can begin at a young age, according to dermatologist Jonette Keri
الترجمة الطبية
7/4/2014
د. فادي رضوان
الطغوات الجلدية هي نتوءات صغيرة بلون الجلد أو ذات لون بني، تتدلى على الجلد، وتبدو في شكلها كالثآليل. وتتصف بأنها شائعة الحدوث وغير خطرة. عادةً لا يتعدى حجم الطغوات الجلدية البضعة مليمترات، ولكن قد تكون بعضها بحجم الـ5 سم. تظهر الطغوات الجلدية عادة في مناطق العنق، والإبطين، وحول الأربية، أو تحت الصدر. وأحياناً تظهر على الجفنين، أو تحت طيات الأرداف. الاسم الطبي للطغوات الجلدية هو: الثآليل المعنقة (acrochordons).
Dr. Fadi Radwan
Skin tags are small flesh-coloured or brown growths that hang off the skin and look a bit like warts. They are very common and harmless. Skin tags are usually a few millimetres in size, although some can be as big as 5cm. They are commonly found on the neck, in the armpits, around the groin or under the breasts. Sometimes they grow on the eyelids or under the folds of the buttocks. The medical name for skin tags is acrochordons.
الترجمة الطبية
1/4/2014
أ. شيخة اليليلي
التعريف: التهاب الجلد و العضل: هو مرض يصيب العضلات، يظهر على صورة التهاب أو طفح جلدي، ويعد نوعاً من أنواع الاعتلال العضلي الإلتهابي. الأسباب: ما تزال أسباب مرض التهاب الجلد والعضل غير معروفة، إلا أن الخبراء يرجِّحون أن سببه عدوى فيروسية تصيب العضلات أو مشكلة في الجهاز المناعي للجسم. وقد يصيب أحياناً هذا المرض الأشخاص الذين يعانون من سرطان المعدة، أو الرئة، أو جزء آخر من أجزاء الجسم.
Mrs. Shekha Alelelei
Definition Dermatomyositis is a muscle disease characterized by inflammation and a skin rash. It is a type of inflammatory myopathy. Causes The cause of dermatomyositis is unknown. Experts think it may be due to a viral infection of the muscles or a problem with the body's immune system. It can also sometimes occur in patients who have cancer of the abdomen, lung or other body area.
الترجمة الطبية
26/3/2014
أ. نونا إبراهيم
يمكن أن تصيب الأكزيما الأشخاص في أي عمر على الرغم من انها تصيب الرضع بشكل أكثر شيوعا،ً وحوالي 85% منهم يصابون بها قبل بلوغهم الخامسة من العمر . ويتعافى نصف الرضع المصابين بالأكزيما تماماً عند بلوغهم الثالثة من العمر. وفي الحالات الأخرى تنكس الإصابة بالأكزيما طوال الحياة. وغالباً مايكون لدى المصابين بالأكزيما قصة عائلية للإصابة بالأكزيما أو بحالات تحسسية أخرى مثل الربو أو حمى القَشّ . وتنتشر الأكزيما لدى الإناث أكثر قليلاُ من الذكور وتصيب الناس من جميع الأعراق والأجناس.
Mrs. Nona Ibrahim
Eczema can affect people of any age, although the condition is most common in infants, and about 85% of those affected have an onset prior to 5 years of age. Eczema will permanently resolve by age 3 in about half of affected infants. In others, the condition tends to recur throughout life. People with eczema often have a family history of the condition or a family history of other allergic conditions, such as asthma or hay fever. Eczema is slightly more common in girls than in boys and occurs in people of all races
الترجمة الطبية
17/3/2014
د. عمر حميد
(آفات حُمَامية في الفُطار الكُرواني) هي عبارة عن بقع صغيرة بيضاء شائعة جداً تظهر على لثة ووجه الوليد (المولود) خلال الأسبوع الأول من حياته، وتسمى هذه البقع بالدخينات. كما وقد تظهر أيضا على سقف الفم (الحنك) في بعض الأحيان وحينها تسمى "لآلئ إبشتاين". وتزول هذه الدُخينات لوحدها في بضع أسابيع، وهي غير ضارة.
Dr. Omar Hameed
Tiny white spots very often appear on a newborn's face and gums during the first week. The spots are called milia. Sometimes they also appear on the roof of the mouth (palate), where they are called Epstein pearls. Milia go away by themselves in a few weeks and aren't harmful.
الترجمة الطبية
11/3/2014
أ. نونا إبراهيم
لا يزال السبب الفعلي الكامن وراء مرض الصدفية غير معروف حتى الأن. فقد يكون هناك مجموعة من عوامل الخطورة للإصابة به والتي تتضمن الاستعداد الوراثي والعوامل البيئية. ومن الشائع أن يصيب مرض الصدفية أكثر من فرد في العائلة نفسها. ويعتقد أن جهاز المناعة يؤدي دوراً رئيسياً في الإصابة بالصدفية. وعلى الرغم من الأبحاث التي أجريت على مدى الثلاثين سنة الماضية للبحث في مسببات الصدفية الكثيرة إلا أن (المسبب الرئيسي) لمرض الصدفية لا يزال غامضاً.
Mrs. Nona Ibrahim
The exact cause of psoriasis remains unknown. There may be a combination of risk factors, including genetic predisposition and environmental factors. It is common for psoriasis to be found in members of the same family. The immune system is thought to play a major role. Despite research over the past 30 years looking at many triggers, the "master switch" that turns on psoriasis is still a mystery.
الترجمة الطبية
5/3/2014
د. فادي رضوان
اللسان المشعّر (اللسان المزغب) هي حالة تُشاهد بشكلٍ شائع، وتتألف من توسّف معيب للحليمات الخيطيّة بسبب تشكيلة من العوامل المحفّزة.

يُشار للحالة على الأغلب باسم اللسان المُشعّر الأسود (اللسان أسود الزغابات)؛ إلا أنّ اللسان المشعّر قد يظهر كذلك بلون بني أو أبيض أو أخضر أو زهري أو بأيّ لون من تشكيلة ألوان مختلفة بحسب المسبّب الخاصّ وبحسب عوامل ثانويّة (مثل استخدام غسول فمويّة ملونة أو نعنع النفس أو الحلويات).
Dr. Fadi Radwan
Hairy tongue (lingua villosa) is a commonly observed condition of defective desquamation of the filiform papillae that results from a variety of precipitating factors.

The condition is most frequently referred to as black hairy tongue (lingua villosa nigra); however, hairy tongue may also appear brown, white, green, pink, or any of a variety of hues depending on the specific etiology and secondary factors (eg, use of colored mouthwashes, breath mints, candies).
الترجمة الطبية
1/3/2014
د. عمر حميد
عبارة عن تنمّي قاسي ومتقرن في جلد أخمص القدم. وتتشكل هذه الثآليل نتيجة عدوى فيروسية، حيث يدخل الفيروس عبر تهتك جلدي، وعادة ماينتشر عن طريق المسابح العامة وأحواض الاستحمام. إن الثآليل الأخمصية غير مؤلمة ومن الممكن إهمالها وعدم علاجها ولكن في حالات عديدة تكون مؤلمة لحد لا يمكن تجاهله. قد يفيد استعمال حمض الساليسيليك (أو الساليسيلات) موضعياً، في حين أن المعالجة بالليزر أو بالتجميد أو بالكوي (الحرق) والإستئصال الجراحي هي خيارات علاجيّة أكثر عدوانيّة يتم اللجوء إليها في الحالات الشديدة.
Dr. Omar Hameed
Plantar warts are tough, horny growths that develop on the soles of the feet. Contagious, they're caused by a virus entering through broken skin, and often spread via public pools and showers. Plantar warts are harmless and can be left untreated, but in many cases they're too painful to ignore. Topical salicylic acid may help, while burning, freezing, laser therapy, and surgical removal are more aggressive options for more severe cases.
تابعنا على
Follow us
 
Developed By
تصميم وتطوير