الترجمة الطبية الترجمة الطبية
الترجمة الطبية
1/2/2014
القيصرية.. أسئلة وأجوية
د. فادي رضوان

ما هي القيصرية؟
القيصرية هي توليد الجنين عبر قطع (شق) في بطن الأم ورحمها. وكثيراً ما يطلق عليها اسم الشقC. يمكن للأم في غالب الحالات أن تكون واعية خلال الولادة لتكون برفقة وليدها بعد مجيئه.

تكون فرص الحامل جيدة بأن تكون قادرة على ولادة جنينها من خلال قناة الولادة (الولادة المهبلية)، إلا أن هناك حالات تكون فيها الولادة القيصرية ضرورية من أجل سلامة الأم أو الطفل. لذلك حتى لو كانت الحامل تخطط لولادة مهبلية فإن عليها أن تعرف بعض الأمور عن القيصرية في حال حدوث ما هو غير متوقع.

متى تكون القيصرية ضرورية؟
قد تكون القيصرية مخطط لها أو غير مخطط لها، وغالباً ما يقوم الطبيب بالقيصرية بسبب بروز مشاكل خلال المخاض.


وتتضمن أسباب اللجوء لقيصرية غير المخطط لها ما يلي:
* بطء المخاض وصعوبته أو توقفه تماماً.
* إظهار الجنين علامات الكرب، مثل نبض قلب سريع أو بطيء جداً.
* مشكلة في المشيمة أو الحبل السري تعرض الجنين للخطر.
* الجنين أكبر من أن يتم توليده مهبلياً.

وإذا كان لدى الطبيب علم مسبق بالمشكلة، فمن الممكن أن يضع برنامجاً للقيصرية.

وتتضمن أسباب القيصرية المبرمجة ما يلي:
* عندما لا يكون رأس الجنين متجهاً للأسفل قرب موعد الولادة المحدد.
* إذا كانت الحامل مصابةً بمشكلة مثل مرض قلبي يمكن أن يسوء بسبب الضائقة أو المخاض.
* إذا كانت الحامل مصابةً بخمج يمكن أن ينتقل للجنين خلال الولادة المهبلية.
* الحمل بأكثر من جنين (الحمل المتعدّد).
* إجراء قيصرية في حمل سابق، وكان لدى الحامل نفس المشاكل، أو إذا كان الطبيب يعتقد أن المخاض قد يسبب تمزق الندبة (تمزق رحم).

تكون المرأة التي أجري لها قيصرية في حملٍ سابق قادرة على الولادة عبر قناة الولادة أحياناً، ويطلق على تلك الحالة اسم الولادة المهبلية بعد قيصرية (VBAC). ويجب على الحامل التي أجري لها قيصرية في حمل سابق أن تسأل طبيبها إن كانت قادرة على الولادة المهبلية بعد قيصرية هذه المرة.

قفز معدل القيصريات في آخر أربعين عاماً من قيصرية في كل 20 ولادة تقريباً إلى ما يقارب قيصرية في كل أربع ولادات. ودفع هذا المنحى الخبراء للقلق من إجراء القيصريات أكثر من الحاجة لها، وهم يعتقدون أن القيصريات يجب أن لا تجرى إلا عند الحاجة لها بسبب المخاطر المرافقة لها.

ما هي مخاطر القيصرية؟
يكون معظم الولدان والأمهات في تمام الصحة بعد القيصرية. لكنها جراحة كبرى وبالتالي فهي تحمل مخاطر أكثر من الولادة المهبلية الطبيعية.

وتتضمن بعض المخاطر المحتملة للقيصرية ما يلي:
* خمج الشق أو الرحم.
* خسارة دموية جسيمة.
* جلطات دموية في رجلي الأم أو رئتيها.
* أذية للأم أو الوليد.
* مشاكل بسبب التخدير مثل الغثيان والقياء والصداع الشديد.
* مشاكل تنفسية عند الوليد أن ولد قبل موعده المحدد

كم يستغرق التعافي من القيصرية؟
تذهب معظم النساء لبيوتهن بعد القيصرية بـ3-5 أيام، إلا أن التعافي الكامل قد يستغرق أربعة أسابيع أو أكثر. وعلى العكس من ذلك تذهب النساء اللواتي يلدن مهبلياً إلى بيوتهن بعد يوم أو يومين، ويعدن لسابق نشاطهن خلال أسبوع أو أسبوعين.

Cesarean.. Questions & Answers
Dr. Fadi Radwan

What is a cesarean section?
A cesarean section is the delivery of a baby through a cut (incision) in the mother’s belly and uterus. It is often called a C-section. In most cases, a woman can be awake during the birth and be with her newborn soon afterward.

If you are pregnant, chances are good that you will be able to deliver your baby through the birth canal (vaginal birth). But there are cases when a C-section is needed for the safety of the mother or baby. So even if you plan on a vaginal birth, it’s a good idea to learn about C-section, in case the unexpected happens.

When is a C-section needed?
A C-section may be planned or unplanned. In most cases, doctors do cesarean sections because of problems that arise during labor.

Reasons you might need an unplanned C-section include:
• Labor is slow and hard or stops completely.
• The baby shows signs of distress, such as a very fast or slow heart rate.
• A problem with the placenta or umbilical cord puts the baby at risk.
• The baby is too big to be delivered vaginally.

When doctors know about a problem ahead of time, they may schedule a C-section.

Reasons you might have a planned C-section include:
• The baby is not in a head-down position close to your due date.
• You have a problem such as heart disease that could be made worse by the stress of labor.
• You have an infection that you could pass to the baby during a vaginal birth.
• You are carrying more than one baby (multiple pregnancy).
• You had a C-section before, and you have the same problems this time or your doctor thinks labor might cause your scar to tear (uterine rupture).

In some cases, a woman who had a C-section in the past may be able to deliver her next baby through the birth canal. This is called vaginal birth after cesarean (VBAC). If you have had a previous C-section, ask your doctor if VBAC might be an option this time.

In the past 40 years, the rate of cesarean deliveries has jumped from about 1 out of 20 births to about 1 out of 4 births.2 This trend has caused experts to worry that C-section is being done more often than it is needed. Because of the risks, experts feel that C-section should only be done for medical reasons.

What are the risks of C-section?
Most mothers and babies do well after C-section. But it is major surgery, so it carries more risk than a normal vaginal delivery.

Some possible risks of C-section include:
• Infection of the incision or the uterus.
• Heavy blood loss.
• Blood clots in the mother’s legs or lungs.
• Injury to the mother or baby.
• Problems from the anesthesia, such as nausea, vomiting, and severe headache.
• Breathing problems in the baby if it was delivered before its due date.

How long does it take to recover from a C-section?
Most women go home 3 to 5 days after a C-section, but it may take 4 weeks or longer to fully recover. By contrast, women who deliver vaginally usually go home in a day or two and are back to their normal activities in 1 to 2 weeks.

تابعنا على
Follow us
 
Developed By
تصميم وتطوير