الترجمة الطبية الترجمة الطبية
الترجمة الطبية
23/5/2014
معايير تشخيص التصلّب المُتعدد
د. فادي رضوان
لا يوجد حتى وقتنا هذا أعراض أو موجودات جسدية أو فُحوص مختبرية بإمكانها لوحدها تحديد فيما إذا كان الشخصُ مُصاباً بالتصلب المتعدد. ويستخدمُ الطبيب عدّة إستراتيجيات لتحديد فيما إذا كان المريض يفي معايير تشخيص التصلّب المتعدد.وينبغي على الطبيب كي يُشخص الإصابة بالتصلب المتعدد أن:
- يجد دليلاً على حدوث تلف في منطقتين منفصلتين على الأقل من الجهاز العصبي المركزي، والذي يتضمّن الدماغ والنخاع الشوكي والعصبين البصريين. و:
- يجد دليلاً على حدوث تلف في نقطتين مختلفتين في الوقت نفسه. و:
- يستبعد جميع التشخيصات الممكنة الأخرى.

حدّثت الجمعية الدولية لتشخيص التصلب المتعدد في عام 2001 المعايير لتتضمن توجيهات مُحددة لاستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي وتحليل السائل الدماغي الشوكي والجهد البصري المُحرّض لتعجيل العملية التشخيصيّة. ويمكن استخدام هذه الفحوص للبحث عن منطقة تلف ثانية عندَ المريض الذي اشتكى من نكس واحد فقط (والتي تدعى كذلك باسم الهجمة أو التفاقم) للأعراض الشبيهة بالتصلب المتعدد – والتي يُشار لها باسم المتلازمة المعزولة سريرياً. الشخص المصاب بالمتلازمة المعزولة سريرياً قد يصاب بالتصلب المتعدد أو لا. ونُقحت المعايير أيضاً (والتي باتت تُعرف باسم معايير ماك دونالد المنقّحة) عام 2005، ومرة أخرى عام 2010 لتجعل عملية التشخيص أسهل وأكثر فعالية.
Criteria for a diagnosis of MS
Dr. Fadi Radwan

At this time, there are no symptoms, physical findings or laboratory tests that can — by themselves — determine if a person has MS. The doctor uses several strategies to determine if a person meets the MS diagnostic criteria. In order to make a diagnosis of MS, the physician must:

  • Find evidence of damage in at least two separate areas of the central nervous system (CNS), which includes the brain, spinal cord and optic nerves AND
  • Find evidence that the damage occurred at two different points in time AND
  • Rule out all other possible diagnoses.

In 2001, the International Panel on the Diagnosis of Multiple Sclerosis updated the criteria to include specific guidelines for using magnetic resonance imaging (MRI), cerebrospinal fluid (CSF) analysis, and visual evoked potentials (EP) to speed the diagnostic process. These tests can be used to look for a second area of damage in a person who has experienced only one relapse (also called an attack or exacerbation) of MS-like symptoms — referred to as a clinically-isolated syndrome (CIS). A person with CIS may or may not go on to develop MS. The criteria (now referred to as The Revised McDonald Criteria) were further revised in 2005 and again in 2010 to make the process even easier and more efficient.

تابعنا على
Follow us
 
Developed By
تصميم وتطوير