الترجمة الطبية الترجمة الطبية
الترجمة الطبية
20/5/2015
اكتشاف هدف علاجي لمرض الربو
د. عبد الستار شرف

تعتمد الخلايا المناعية مفرطة النشاط المسئولة عن الربو على جين BCL11B لتتطور الى خلايا ناضجة ، وفقا لدراسة نشرت في مجلة الطب التجريبي Journal of Experimental Medicine . يمكن أن يساعد تحديد دور هذا الجين في البحث عن علاجات الربو.

الخلايا اللمفاوية Innate Lymphoid cell 2 (ILC2)، واحدة من الخلايا المناعية التي اكتشفت مؤخرا ، وهي المسئولة عن تجديد أنسجة الجهاز التنفسي بعد الإصابة بفيروس الأنفلونزا. ومع ذلك،فإن وجود فائض من الخلايا اللمفاوية ILC2 النشطة يمكن أن يسبب التهاب بالرئة، مما يؤدي إلى الربو. ويأمل الباحثون أن استهداف الجين BCL11B سوف يمكنهم من تنظيم تضاعف الخلايا اللمفاوية ILC2s.
قال البروفيسور Gordon Dougan، وهو مؤلف وباحث رئيسي في Wellcome Trust Sanger Institute ""قبل الآن، ركزنا على علاج أعراض الربو , والآن بعد أن دمجنا النقاط بين تطوير خلايا ILC2 والتعبير عن BCL11B، يمكننا أن نبدأ بالبحث عن أهداف دوائية ستعالج السبب الجذري للربو".
في الأبحاث السابقة، وجد أن حذف كل نسخة من هذا الجين Bcl11b في جنين الفأر سوف يتسبب بموت الحيوان عند الولادة. لمعرفة السبب في ذلك، عالج الباحثون الفئران العادية بالتاموكسيفين لتعطيل الجين Bcl11b. بعد ثلاثة أسابيع من العلاج، وجد أن هذه الفئران تمتلك 6 في المائة من العدد المعتاد من الخلايا اللمفاوية ILC2 بسبب عدم تطور أي خلايا لمفاوية ILC2 جديدة من الخلايا الأصلية في الدم. أصبحت الفئران التي عولجت بالتاموكسيفين عرضة للعدوى بالأنفلونزا.
راقب العلماء أيضا الفئران ذات النسخة الواحدة فقط من الجين Bcl11b، بدلا من العادية نسختين. فوجئوا عندما وجدوا أن إنقاص تعبير Bcl11b أدى إلى أرقام أعلى بكثير من الخلايا الناضجة من ILC2 الموجودة عند الفئران الطبيعية البرية. هذا يشير إلى أن نشاط هذا الجين يؤدي الى كبح إنتاج خلايا ناضجة فضلا عن مساعدة الخلايا الأولى لتتطور.
"هذه الخلايا المناعية الفطرية ضرورية في مكافحة العدوى ولكن وجود عدد كبير جدا منها يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة"، وقال الدكتور Pentao Lio ، وهو مؤلف ر. " يجب أن يتوافر BCL11B لمساعدة الخلايا الأصلية ILC2 لتصل إلى مرحلة النضج ولكن يجب أيضا أن تكون نشطا لكبح الإفراط في خلق خلايا ناضجة. يجب أن يكون تركيزنا الآن على إيجاد طريقة لمعالجة التعبير الجيني لزيادة أو تقليل أعداد الخلايا المطلوبة "."، وقد أظهرت دراسات سابقة أن BCL11B هو المسئول عن تنظيم الخلايا المناعية التكيفية، المسماة خلايا تي ، وهذا البحث يبين أن الجين يسيطر أيضا على نشاط هذه الخلايا المناعية اللمفاوية "، وقال الدكتور Lio. "هذا الجين واضح الأهمية للحفاظ على دفاعاتنا ونأمل أن المزيد من البحوث سيمكننا من فهم أفضل للدور الذي تلعبه في الأمراض التي تصيب البشر."

تم نشر هذا البحث بالتوازي مع مشروع آخر مقره في مختبر البحوث الطبية مجلس البيولوجيا الجزيئية (MRC-LMB)؛ وقد وصل هذا الفريق بشكل مستقل لنفس النتائج. دور BCL11B في تطوير الخلايا التائية، وهو نوع من الخلايا المناعية التكيفية التي تتعرف على الخلايا الشاذة، وقد اكتشفت مؤخرا فقط، مما دفع اهتمام واسع النطاق في الجينات.
"فهمنا الجماعي عن الخلايا المناعية اللمفاوية ينمو بسرعة" قال الدكتور Andro McKenzie من MRC-LMB. "هذه الخلايا هي خط الدفاع الأول ضد العدوى والمرض، لذلك هناك إمكانية كبيرة لهذا المجال من البحث أن يكون لها تأثير كبير السريرية في المستقبل القريب".

Drug Target for Asthma Discovered
Abdulsattar Sharaf‎‏
The over-active immune cells responsible for asthma depend on the gene BCL11B to develop into mature cells, according to a study published in the Journal of Experimental Medicine. The identification of this gene's role could help in the search for asthma therapies.

Innate lymphoid cell 2 (ILC2), one of a recently discovered class of innate immune cells, is responsible for regenerating respiratory tissues following influenza virus infection. However, an excess of active ILC2 cells can cause lung inflammation, leading to asthma. Researchers hope that targeting BCL11B will enable them to regulate the creation of ILC2s.

"Before now, asthma treatment has focused on treating symptoms," said Professor Gordon Dougan, a senior author and group leader at the Wellcome Trust Sanger Institute. "Now that we have joined the dots between the development of ILC2 cells and the expression of BCL11B, we can begin looking for drug targets that will tackle asthma's root cause."

In previous research, it has been found that deleting both copies of the Bcl11b gene in a mouse embryo will cause the animal to die at birth. To observe the reason for this, researchers treated normal mice with Tamoxifen to disable the Bcl11b gene. Three weeks after treatment, these mice were found to have just 6 per cent of the normal number of ILC2 cells because no new ILC2 cells were developed from the progenitor cells in the blood. The treated mice became extremely vulnerable to influenza infection.

Scientists also observed mice with just one copy of the Bcl11b gene, rather than the normal two copies. They were surprised to find that reducing Bcl11b expression led to significantly higher numbers of mature ILC2 cells than were found in normal, wild-type, mice. This indicates that the activity of the gene may supress the production of mature cells as well as helping early cells to develop.

"These innate immune cells are essential in the fight against infection but having too many can cause serious problems," said Dr Pentao Liu, a corresponding author from the Sanger Institute. "BCL11B has to be there to help ILC2 progenitor cells to reach maturity but it must also be active to suppress the over-creation of mature cells. Our focus must now be on finding a way to manipulate gene expression to boost or reduce cell populations as required."

"Previous studies have shown that BCL11B is responsible for regulating adaptive immune cells, called T-cells, and in this research we demonstrate that it also controls the activity of these innate lymphoid immune cells," said Dr Yong Yu, first author from the Sanger Institute. "This gene is clearly important for maintaining our defences and we hope that further research will facilitate a better understanding of the role it plays in human disease."

This research is published in parallel with another project based at the Medical Research Council Laboratory of Molecular Biology (MRC-LMB); this team has independently reached the same conclusions. The role of BCL11B in the development of T-cells, a type of adaptive immune cell that recognizes abnormal cells, was only recently discovered, prompting widespread interest in the gene.

"Our collective understanding of innate immune cells is growing rapidly," said Dr Andrew McKenzie from the MRC-LMB. "These cells are our body's first line of defense against infection and disease, so there is great potential for this area of research to have significant clinical impact in the near future."
تابعنا على
Follow us
 
Developed By
تصميم وتطوير