الترجمة الطبية الترجمة الطبية
الترجمة الطبية
18/10/2016
هل تعرفين عدد السعرات التي تدخل جسمك بسبب مضغ العلكة؟
من أجل الحصول على نفس متجدد بشكل سريع، قبل بدء اليوم، أو في منتصف النهار، يلجأ معظمنا إلى مضغ العلكة، ولكن قد يذهلك أن تكتشف كمّ السعرات الحرارية التي نستهلكها في هذا المضغ.

فمضغ شريحة رقيقة من العلكة، يمكن أن يتراكم كليًا على إجمالي حصّة السعرات الحرارية خلال العام، ويتوقف ذلك على نوع العلكة التي تمضغها، فيمكن أن تستهلك ما يقارب 6720 سعرة حرارية في السنة، إذا كنت تستهلك شريحتين يومياً.

وإذا كنت تمضغ العلكة من دون سكر فهذا خبر جيد، حيث تتراوح كمية السعرات الحرارية التي تحتويها الأنواع عديمة السكر، بين 2-5 سعرات حرارية في القطعة، إلا أن الاستمرار في ذلك لا يبدو جيدًا بالقدر الكافي، فطبقا لتقرير "بالمترو – Metro" لو أنك تأكل شريحتين يوميًا، ستظل تضيف من 1344 – 3360 سعرة حرارية سنويًا، فالعلكة التي تحتوي على السكر، تحتوي على 5 سعرات أكثر من الأنواع خالية السكر، مما يعني أن إجمالي السعرات المستهلكة سنوياً 6720 سعرة حرارية. 
إلا أن هناك خطاً فضيًا...!

حيث قالت "مايو كلينك" في الولايات المتحدة، إن الأداء المرتفع لمضغ اللبان يحرق 11 سعرة حرارية في الساعة، لذا بمضغ اللبان خالي السكر لمدة تتراوح بين 20-30 دقيقة، يمكن أت تلغي السعرات التي تمّ استهلاكها، ولو أنك تمضغ لمدة ساعتين يوميًا، يمكن أن تحرق 154 سعرة حرارية أسبوعيًا، وهو ما يقارب عن السعرات الموجودة في إصبع شوكولا "دايم – Daim"، الذي تحتوي على 150 سعرة حرارية. 

وربما لا يبدو ذلك كثيرا، إلا أنه على مستوى حصّة العام، فإنه يحرق ما حوالي 8030 سعرة حرارية فقط بمضغ شريحتين من العلكة لمدة ساعة لكل واحدة منهما يوميًا، ولكن إذا لم تكن تتطيق مضغ العلكة لهذه المدة بشكل يوميّ، أو تريد أن تجنب نفسك آلام الفك، هناك وفرة من الطرق الأخرى لإحراق ذات الكمية الصغيرة من السعرات، حيث يمكنك أن تمشي فقط 122 متر، أو استغرق 30 دقيقة تنظيف، أو إلعب "الرجبي – regby" لمدة 11 ثانية، وسوف تحرك أي سعرات تستهلكها.

وبعيداً عن السعرات المستهلكة، قالت إحدى المجلات أن مضغ اللبان الخال من السكر يحافظ على مظهر أسنانك الجيد، ونقلت "يلوس وان – Plos One" أن شريحة واحدة من العلكة يمكنها اقتلاع أي شيء وما يزيد عن 100 مليون باكتيريا من فمك في 10 دقائق. إلا أن هذا التأثير سرعان ما يزول مع طول المدة، فعندما تمرّ البداية تنتشر الباكتيريا حول فمك بدل من أن يتمّ القضاء عليها.
تابعنا على
Follow us
 
Developed By
تصميم وتطوير