الترجمة الطبية الترجمة الطبية
الترجمة الطبية
23/10/2016
طلع الأعشاب يهيج الأكزيما

توصلت دراسة حديثة أعدها فريق من العلماء لدى معهد فراونهوفر الألماني إلى حقائق جديدة تربط بين تناثر طلع العشب – الذي يلازم فصل الربيع- وتفاقم حالات الأكزيما لدى المصابين بهذا المرض الجلدي المزمن.

من خلال معايشتهم لمصابين بمرض الاكزيما الجلدي المزمن، توصل فريق من الباحثين لدى معهد فراونهوفر لعلوم الأنسجة والعلاج التجريبي التابع للكلية الطبية في هانوفر إلى أن تعرض المصابين بالاكزما إلى الطلع أثناء فصل الربيع يمكن أن يفاقم حالاتهم.

الاكزيما هي مرض جلدي من أعراضه الحكة الشديدة. وقد تعاظمت في الأعوام الأخيرة مستويات الإصابة به، ويُنتظر أن تتزايد أعداد المصابين به في السنوات المقبلة. معالجة حالات الاكزيما مستعصية وصعبة في الغالب، ويعود ذلك في جزء منه إلى أن العوامل التي تسبب هذا المرض تختلف بشكل كبير من حالة إلى أخرى. وبحسب الدراسة التي أجراها فريق معهد فراونهوفر فإن الأشخاص المصابين بالاكزيما والذين عُرضوا إلى طلع الإعشاب الصيفية الطبيعية في المساحة التي تولى فريق العلماء دراستها قد تفاقمت أعراض إصابتهم خلال ساعات

وأظهرت البحوث التي جرت على أولئك المرضى في مختبرات الكلية الطبية في هانوفر أن دمائهم أظهرت التهابا كشف عن ارتفاعا في مستويات التحسس. ومن غير المؤكد أن التعرض للطلع هو سبب تفاقم تحسس الاكزيما لدى المصابين موضع البحث، كما أن التوصل إلى عقار يمكن أن يعزز مناعة مرضى الاكزيما ما زال تحديا جديا يواجهه فريق العلماء الذي يتابع البحث في هذا الموضوع. ويمكن أن يكون العلاج بما يعرف بمركب DNAzymes، وهي جزيئات DNAالاصطناعية مع النشاط الأنزيمي.


تابعنا على
Follow us
 
Developed By
تصميم وتطوير