الترجمة الطبية الترجمة الطبية
الترجمة الطبية
30/11/2016
لمس الرضيع لأمه في الساعة الأولى بعد الولادة تسهل عملية الرضاعة
قال باحثون أن الأمهات اللواتي يلامسهن أطفالهن في غضون ساعة واحدة من ولادتهم هن أكثر إمكانية بنسبة 50 بالمائة لإرضاع أطفالهن لمدة ستة أشهر أكثر.

ويعتقد الخبراء أن هناك ما يسمى ب`”الساعة الذهبية” بعد الولادة والتي يوضع فيها الطفل على بطن والدته ثم يتحرك بشكل غريزي ليسعى للوصول إلى الثدي ليتمكن من الرضاعة وأن هذا ما يجعل الرضاعة أمرا سهلا من البداية كما يساعد في تكوين رابط بين الأم وطفلها.

وكشفت الدراسة ايضا بشأن التلامس الجسدي بين الأطفال الرضع وأمهاتهن أن الامهات اللاتي يوضع أطفالهن على صدورهن ويلامسونهن في الساعة الأولى من ولادتهم يرضعون لحوالي 64 يوما أطول من الأطفال الذين ينفصلون عن أمهاتهن في سرير منفصل أو يوضعون في حضانة.

وقالت اليزابيث مور المشرفة على البحث في جامعة فاندربيلت الأمريكية إن الاطفال الذين يخضعون لهذه التجربة يكونوا أقل توترا وتكون نبضات قلوبهم أكثر استقرارا وكذا معدلات تنفسهم, مشيرة إلى أن الطفل حديث الولادة يستخدم حاسة الشم لديه ليتمكن من الرضاعة بعد ولادته.

وأضافت أن “بعد ساعة أو اثنتين من الولادة تهدأ هرمونات التوتر لدى الطفل إثر عملية الولادة ويشعر بالنعاس الشديد”. ولذا علينا أن نستفيد من الساعة الأولى الذهبية” حيث تكون لدى الطفل الرغبة في الرضاعة.
تابعنا على
Follow us
 
Developed By
تصميم وتطوير