الترجمة الطبية الترجمة الطبية
الترجمة الطبية
22/12/2016
خفض ضغط الدم يساهم في تقليل عدد وفيات الأزمة القلبية

أظهرت نتائج دراسة أولية أميركية أن خفض ضغط الدم دون المستوى الطبيعي، لدى الكهول والشيوخ، يقلل حدوث الأزمات القلبية. هذا الأمر يخفض بدوره عدد الوفيات الناجمة عن هذه الأزمات، وخاصة لدى أولئك الذين تجاوزا سن الخمسين.

توصلت دراسة أمريكية أولية تشرف عليها الحكومة، إلى أن خفض ضغط الدم إلى ما دون المستوى الطبيعي يقلل بصورة كبيرة من حدوث الأزمات القلبية ويخفض من الوفيات الناجمة عن ذلك.

وفي الدراسة -التي شارك فيها أكثر من 9300 من مرضى ارتفاع ضغط الدم واستخدمت فيها مجموعة من العقاقير لخفض مستوى ضغط الدم الشرياني الانقباضي إلى 120 من 140- تراجعت مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية والسكتة الدماغية واضطراب وظائف القلب بواقع الثلث تقريبا وانخفضت مخاطر الوفاة بواقع الربع تقريبا.

وقال غراي جيبونز مدير المعهد القومي للقلب والرئة والدم الذي أشرف على الدراسة في بيان: "تتضمن هذه الدراسة معلومات لإنقاذ الحياة تهم مقدمي الرعاية الصحية وهم يفكرون في أفضل الخيارات العلاجية لبعض مرضاهم لاسيما من هم فوق 50 عاما من العمر".

وحذر الباحثون من أن التحليل النهائي لنتائج هذه الدراسة لم يستكمل بعد وأن الجهات الطبية تعكف على بحث بيانات الدراسة لتحديد ما إذا كان الأمر يتطلب تعديل الممارسات الطبية الحالية. وقال الباحثون إنه لم يضح بعد كم من المرضى يحتاج إلى تكثيف العلاج لخفض الدم.


تابعنا على
Follow us
 
Developed By
تصميم وتطوير