الترجمة الطبية الترجمة الطبية
الترجمة الطبية
22/12/2016
الاغماء ونصائح لتجنبه

الإغماء هو فقدان الإنسان للوعي لمدة قد تصل إلى دقيقة، ويكون سببها في الغالب توقف تدفق الدم إلى الدماغ أو نقص الأوكسجين فيه فيفقد الشخص وعيه لفترة قصيرة ويسقط. ويلزم على كل من يصاب بالإغماء باستمرار وبدون سبب واضح زيارة الطبيب. وعندما لا يستعيد المغمى عليه وعيه يلزم الإتصال بطبيب الإغاثة فورا الإغماء هو فقدان الإنسان للوعي لمدة قد تصل إلى دقيقة، ويكون سببها في الغالب توقف تدفق الدم إلى الدماغ أو نقص الأوكسجين فيه فيفقد الشخص وعيه لفترة قصيرة ويسقط. ويلزم على كل من يصاب بالإغماء باستمرار وبدون سبب واضح زيارة الطبيب. وعندما لا يستعيد المغمى عليه وعيه يلزم الإتصال بطبيب الإغاثة فورا


تختلف أسباب الإصابة بالإغماء، إذ قد يصاب المرء به عندما يتعرض لرعب شديد أو عند رؤية الحقن أو الدم أو من شدة الحماس. ففي ستينات القرن الماضي كان الإغماء يصيب عشاق فرق الروك البريطانية "البيتلز". كما قد يؤدي الإرهاق الشديد والمجهود البدني المفرط أو الإجهاد العقلي ونقص السوائل إلى الإغماء أيضا.

تبدو حالات الإغماء مرعبة لكنها غير مضرة عادة، والأضرار الناجمة عنها تبقى استثنائية.

يكمن الخطر في كون الإغماء يحدث عادة بشكل مفاجيء وفي الأوقات غير المناسبة. إذ كثيرا ما يسقط المرء على الأرض ما يؤدي إلى الإصابة بجروح. عندما يسقط شخص مغميا عليه فأول شيء يجب عمله هو رفع ساقيه إلى أعلى. ليتدفق الدم من الساقين عائدا إلى القلب وينتظم ضغط الدم. الشرب مهم أيضا. فهذا يعزز الدورة الدموية ويزيد من تدفق الدم إلى الدماغ. وينصح الأطباء بتناول مشروب يحتوي على الكافيين، لأن ذلك يرفع ضغط الدم في وقت قصير. كما ينصح الأطباء بارتداء جوارب الضغط الدائمة فهي تساعد على منع احتقان الدم في الساقين أحيانا توجد علامات تحذير قبل الإغماء كبرودة اليدين، وشعور بالكسل في المعدة أو شحوب البشرة. من يعلم أنه يعاني من مشاكل في القلب، فعليه مراقبة ضغط دمه بانتظام. ومن لا يعرف لماذا أغمي عليه فينبغي عليه أن يتوجه إلى الطبيب.


تابعنا على
Follow us
 
Developed By
تصميم وتطوير